اتحاد الكتاب يهنئ أعضاءه المكرمين ضمن «أوائل الإمارات»

%d8%a7%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d9%87%d9%86%d8%a6-%d8%a3%d8%b9%d8%b6%d8%a7%d8%a1%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%83%d8%b1%d9%85%d9%8a%d9%86-%d8%b6%d9%85%d9%86

هنأ أحمد العسم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في بيان صدر أمس حبيب الصايغ على تكريمه من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وذلك لكونه أول إماراتي يشغل منصب الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.
وقال العسم: إن الصايغ صاحب تجربة شعرية كبيرة تجاوزت في حضورها الساحة الإماراتية والخليجية إلى الساحة العربية، كما أنه واحد من كبار الإعلاميين العرب، وقد استطاع منذ انتخابه رئيساً لمجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أول مرة عام 2009 أن يجعل من الاتحاد مؤسسة قوية لها صوتها المسموع داخل منظومة الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ما أهله في ما بعد لأن يتولى مهمة الأمين العام للاتحاد العام عام 2015، لينقل بذلك اتحاد كتاب وأدباء الإمارات إلى موقع قيادة العمل الثقافي العربي، بما يتلاءم مع موقع دولة الإمارات العربية المتحدة ككل من حيث ريادتها وتصدرها لمشاريع التنمية في المنطقة.
وأضاف: إن الصايغ يمثل المبدع الإماراتي الجاد والمخلص والذي يقدم المصلحة الوطنية على سائر الأهداف الأخرى، وهذا ما يمكن تلمسه من خلال سيرته شاعراً وإعلامياً وإدارياً ومتابعاً للشأن السياسي المحلي والعربي والعالمي، فضلاً عن مواقفه المعلنة في الدفاع عن فكر التنوير والتسامح الذي تنادي به دولة الإمارات وتحرص على تطبيقه.

وهنأ العسم كذلك الأديب الإماراتي الكبير عبد الحميد أحمد لتكريمه بوصفه أول رئيس للاتحاد، وقال: أن يكون بين المكرمين اثنان من رؤساء الاتحاد فهذا يؤشر إلى مسيرة عطاء كبيرة بدأت
ولا تزال مستمرة، كما أنه يدل على أن الاتحاد اليوم مؤسسة كبيرة لها ثقلها بين المؤسسات الثقافية الوطنية.
كما هنأ الأديب الإماراتي الكبير عبد الغفار حسين العضو المؤسس في الاتحاد وأحد مؤسسي مكتبة دبي العامة أول مكتبة عامة بالمفهوم الحديث في علم المكتبات.
وأشاد أيضاً بتكريم الشاعر الرائد سلطان بن علي العويس، رحمه الله، صاحب أول جائزة أدبية إماراتية والتي انطلقت دورتها الأولى برعاية اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وبتكريم الروائي الكبير علي أبو الريش صاحب رواية «الاعتراف» التي كانت ضمن الروايات العربية المئة المختارة من قبل الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب لترجمتها إلى اللغات الأخرى، وبتكريم ابنة الأعوام الستة حفصة سرور أصغر كاتبة في الإمارات، كما هنأ جميع الفائزين من الشخصيات والمؤسسات الوطنية الرائدة.
وأضاف: نحن كتاب ومبدعي الإمارات نشعر بالفخر والاعتزاز ونحن نحظى بكل هذا الاهتمام عبر تكريم عدد من رموزنا الكبار سواء في هذه المناسبة أو في مناسبات أخرى، الأمر الذي نعده مسؤولية ندعو الله أن يوفقنا في أدائها لنكون عند حسن ظن قيادة هذا البلد فينا، وفي مقدمتهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات.
وختم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بالقول: إن كل إماراتي هو أوّلٌ بمعنى ما، وذلك من موقعه كاتباً أو إعلامياً أو مربياً أو عاملاً أو رب أسرة أو طالب علم أو فرداً في فريق. وتكريم شخص ما هو تأكيد لأهمية فكرة الريادة بوصفها تقدماً إلى الأمام، وفتحاً لآفاق جديدة على طريق النهوض والبناء.

 

 

قد يعجبك ايضا ...