الصناعات الثقيلة أهم ركائز التنمية الاقتصادية

%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%86%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%82%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d8%a3%d9%87%d9%85-%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%a6%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%86%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84

صدر حديثاً عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، كتاب بعنوان «الصناعات الثقيلة محور التنمية في مصر 1954 – 1974»، للدكتورة سحر حسن أحمد، التي ترى أن الصناعات الثقيلة أهم ركائز التنمية الاقتصادية، وأن ثمة دولاً صارت كبرى جراء اعتمادها بشكل محوري على الصناعات الثقيلة لبناء كيانها الاقتصادي، ومن ثم حرص الرئيس الراحل جمال عبد الناصر على أن يضع مصر في مصاف هذه الدول، إذ دشن أسس الصناعات الثقيلة، لتكوين قاعدة اقتصادية كبرى، لذا تأتي أهمية هذا الموضوع، في وضع رؤية مستقبلية لجدوى الصناعات الثقيلة، خصوصاً أن تلك الصناعات تمثل رأس حربة التقدم الاقتصادي والتفوق السياسي.
يهدف الكتاب إلى إلقاء الضوء على أهمية الصناعة المصرية، وخاصة الصناعات الثقيلة، لما لها من أهمية في البنية الأساسية للاقتصاد الوطني، وفي تطوير وتنمية النشاط الاقتصادي، وجاء الاهتمام بهذه الصناعات كونها صاحبة الدور المحوري في المشروع النهضوي، ومن ثم كان الحديث في الوقت الراهن عن تدشين أضخم مشروع لإنشاء منطقة صناعات ثقيلة في شمال سيناء، وذلك في إطار خطة شاملة للتنمية الصناعية والتعدينية بالمنطقة.
ينقسم الكتاب إلى أربعة فصول، يتناول الفصل الأول منها ثورة يوليو 1952 وقطاع الصناعة، ويستعرض الثاني «التخطيط الصناعي»، وجاء الفصل الثالث بعنوان «هيكل الصناعات الثقيلة»، وأخيراً الفصل الرابع وتحدث عن تأثير الحروب على الصناعات الثقيلة.

You may also like...