حبيب الصايغ وخلود المعلا في أمسية شعرية باتحاد الكتاب

%d8%ad%d8%a8%d9%8a%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%a7%d9%8a%d8%ba-%d9%88%d8%ae%d9%84%d9%88%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d9%84%d8%a7-%d9%81%d9%8a-%d8%a3%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d8%b4%d8%b9%d8%b1%d9%8a %d8%ad%d8%a8%d9%8a%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%a7%d9%8a%d8%ba-%d9%88%d8%ae%d9%84%d9%88%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d9%84%d8%a7-%d9%81%d9%8a-%d8%a3%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d8%b4%d8%b9%d8%b1%d9%8a

الشارقة: «الخليج»

تستضيف منصة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في الشارقة بعد غد في الساعة الساعة السابعة مساء في قاعة أحمد راشد ثاني في مقر الاتحاد بالشارقة على ضفة قناة القصباء كلاً من الشاعرين: حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإارات، وخلود المعلا في أمسية يتخللها عزف على آلة العود للفنان عمر قصاص.
وتعليقاً على هذا النشاط قالت الشاعرة الهنوف محمد عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس اللجنة الثقافية «إنه يأتي ضمن برنامج الفعاليات الجديد للاتحاد والمعد ليكون نوعياً ومختلفاً وقادراً على تمثيل الحركة الثقافية الإماراتية المتنامية بما يليق بها».
أضافت الهنوف: إن التجربة الشعرية الإماراتية اليوم تسير جنباً إلى جنب من حيث القوة والقيمة الفنية العالية مع التجارب العربية الأخرى المصنفة تقليدياً على أنها الأبرز والأعرق، ونحن إذ نتحدث عن حبيب الصايغ وعن خلود المعلا، إنما نتحدث عن وجهين كان لهما دور كبير في الدفع بالشعر الإماراتي إلى هذا الموقع المتصدر، فحبيب الصايغ صاحب مشروع، وهو مؤسس بمعنى من المعاني، ذلك أنه نقل القصيدة الإماراتية إلى أفق مختلف جمالياً، منعطفاً بها نحو آفاق إنسانية وكونية جديدة، لذلك فرضت تجربته نفسها، عربياً وعالمياً، ولا ننسى أنه يشغل اليوم منصب الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وهو منصب اختير له تقديراً لتجربته الشعرية الفذة أولاً، ولخبرته في مجال إدارة الثقافة.

وعلقت الهنوف على تجربة خلود المعلا الشعرية واعتبرتها صوتاً خاصاً قريباً من القلب فهي اشتغلت على نصها بجدية وطموح، ويمكن القول إنها اليوم واحدة من أهم شعراء قصيدة النثر في الإمارات، خصوصاً عندما نأخذ في الاعتبار استمرارها في الكتابة، وبحثها الدائب والدائم عما هو جديد.
ونوهت في حديثها بسيرة كل من الشاعرين، مشيرة إلى ترؤس الصايغ للأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وإدارة مجلس اتحاد كتاب الإمارات، وترؤسه اللجنة التنفيذية لمشروع ترجمة الإبداع العربي التابع لاتحاد الكتاب العرب، وهو مستشار دار الخليج رئيس التحرير المسؤول، كما تتبعت مناصبه كمدير للإعلام الداخلي في وزارة الإعلام والثقافة في السبعينات، وعرجت على شهاداته الأكاديمية والجوائز الأدبية والثقافية الكثيرة التي حصل عليها، بما في ذلك اختياره عام 2012 شخصية العام الثقافية وتكريمه ضمن فعاليات الدورة 31 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، وأيضاً حصوله عام 2015 على جائزة العويس الثقافية عن حقل الشعر، ليكون بذلك أول إماراتي يحصل عليها، وحصوله على ميدالية أوائل الإمارات، وتكريمه من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بوصفه أول إماراتي يشغل منصب الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب. وأشارت الهنوف إلى إصدارات الصايغ الشعرية وترجماتها إلى لغات كثيرة.
وعن خلود المعلا أشارت الهنوف إلى تخصصها الأكاديمي، وعدد من إصداراتها الشعرية، منها (هنا ضيعت الزمن)، و(وحدك)، و(هاء الغائب)، و(ربما هنا)، و(دون أن أرتوي)، و(أمسك طرف الضوء)، بما في ذلك ترجمة الكثير من أعمالها إلى اللغات الأجنبية، وهي حاصلة على جائزة بلند الحيدري للشعر في مهرجان أصيلة عام 2008، كما كرمت من قبل جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للسلام عام 2016 مع ثلاثة من شعراء السلام، ضمن اليوم العالمي لشعراء السلام.

قد يعجبك ايضا ...