موضوعات تتنوع بين الوجوه والمشاهد الطبيعية

93 عملاً فنياً في «12 صوتاً» بأبوظبي

93-%d8%b9%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%8b-%d9%81%d9%86%d9%8a%d8%a7%d9%8b-%d9%81%d9%8a-12-%d8%b5%d9%88%d8%aa%d8%a7%d9%8b-%d8%a8%d8%a3%d8%a8%d9%88%d8%b8%d8%a8%d9%8a

أبوظبي: نجاة الفارس

افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة مساء أمس الأول معرضاً فنياً بعنوان 12 صوتاً، بفندق شاطئ روتانا في أبوظبي وذلك على هامش فعاليات احتفال السفارة اللبنانية بعيد استقلال لبنان، وبحضور عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي وعدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية في الإمارات.
وقالت الفنانة كلود حبيب رئيسة جاليري لابارول الذي نظم المعرض: نحن نتميز بالاهتمام بالفنانين والأدباء، وقد أطلقنا هذا الاسم على المعرض لأن عدد الفنانين المشاركين فيه 12 فناناً، وهم من كافة الجنسيات حيث شاركوا جميعا بمجموعة من أعمالهم والتي بلغت في هذا المعرض حوالي 93 عملاً مضيفة أن الجاليري يعمل تحت شعار «الكلمة صوت الفن».
شارك في المعرض كل من الفنانين، الدكتور فلورين ماسنر، وباتريسيا بسيم خواجة، وحازم أبوطويلة، وهند وهبي، منير القاضي، جبران هداية، نضال خضور، عشبة الغفلي، خالد الجابري، نادية شيكغارا، نور موسى، وأثيرة ننده.

وقدم المشاركون أعمالا متنوعة مستخدمين فيها عدة تقنيات منها الزيتيات، قلم الرصاص، الحبر،الفحم، وعبروا عن مشاعرهم من خلال أعمالهم وأدواتهم الفنية، منهم من رسم لوحات لمناظر طبيعية، ومنهم من شارك بلوحات لفن الكاريكاتير، والبعض ركز على الوجوه البشرية وتعابير الجسد.
وقالت الفنانة الإماراتية عشبة الغفلي وهي مهندسة معمارية خريجة جامعة أبوظبي، أرسم بالفرشاة مستخدمة اللونين الأسود والأبيض، وقد شاركت بمجموعة لوحات في معرض 12 صوتاً ومنها لوحة نالت استحسان زوار المعرض رسمت فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وهو يرتدي الزي الإماراتي التقليدي، وقد حاولت أن أبدع بكل ما أمتلك من موهبة في رسم هذه اللوحة، وشاركت أيضاً بلوحة الصقر، والخيل، وهما يرمزان للحرية فهما أكثر الحيوانات انطلاقا، وعرضت أيضاً لوحة البومة، أما لوحة الغزلان فقد رسمتها بواسطة تكنيك آخر باستخدام الباستيل، وقد ظهرت الغزلان متوحدة مع لون الصحراء.
وعرضت عشبة الغفلي لوحة حواء والتي تمثل حسب تعبيرها كل نساء العالم، فهي تلك المرأة التي تحاول أن تجمع بين مهامها في آن واحد، فتجمع طفولتها وشبابها وأمومتها وطموحها وحتى قراراتها، فهي الأنثى الحساسة، التي ترتدي مجموعة أقراط في أذنيها لترمز للدروس التي حفظتها وتعلمتها.
وشاركت الفنانة نور موسى مهندسة معمارية خريجة جامعة الحصن بأربع لوحات مستخدمة الإكريلك مع السيراميك موضحة أنها تجرب استخدام جميع الألوان ولكنها تفضل الأزرق لأنه يمنح شعورا بالراحة، ودرجات البرتقالي والأصفر لأنهما يعكسان الدفء والحرارة، وقد حملت لوحاتها عناوين التوق إلى القمر، ورقصة الشمس، ونور على نور.
جسدت في اللوحة الأولى قصة الفتاة التي تحاول أن تخرج من ضجة المدينة وتجد نفسها تتحول إلى ألف زهرة.
من جهة أخرى قال الدكتور محمد كاشف مدير جامعة الحصن، والمشرف على أعمال الفنانة نور موسى إن أعمالها تعكس مستوى عاليا جداً.
وعرض الفنان حازم أبوطويلة مهندس معماري 6 لوحات.

You may also like...