يوميات سقراط في السجن

أمضى سقراط في السجن ثلاثين يوماً في انتظار حكم الإعدام الذي أصدرته محكمة أثينية عام 399 قبل الميلاد، ويتخيل المؤلف داود روفائيل خشبة في كتابه «يوميات سقراط في السجن» أن سقراط خلال فترة سجنه، دوّن يوميات، أراد أن يلخص معنى حياته، والرسالة التي كرس لها نفسه.
من خلال الذكريات والتأملات والحوارات التخيلية يناقش سقراط جوانب من فلسفته، ويكشف عن كثير من الفهم الخاطئ الذي قوبلت به آراؤه، ويرد على بعض الاعتراضات، فهم خاطئ واعتراضات تشيع بين دارسي الفلسفة في يومنا هذا، بمثل ما شاعت بين من عاصروا سقراط، ومن جاؤوا بعده.
في حوار تخيلي مع زوجة بريكلليس الموهوبة الجميلة، يناقش سقراط موقف بروتاجوراس من مسألة الآلهة اليونانية، ومراراً يعبر عن آماله ومخاوفه بشأن ما قد تؤول إليه الفلسفة على أيدي أفلاطون.

وفي حلم كالنبوءة يناقش مع أرسطو انتقاداته لفلسفة سقراط الأخلاقية، ويستخدم المؤلف أحاديث تخيلية مع ديوتيما الحكيمة ليطور جوانب من فلسفة سقراط وفلسفة أفلاطون، وفي هذا الإطار التخيلي يقدم المؤلف فلسفة متكاملة همها الأول ليس ما كان، بل ما هو كائن من أوضاع الإنسان وما عساه أن يكون.

قد يعجبك ايضا ...